الخميس، 15 يوليو، 2010






















هدوء فأنا بحاجة للتفكير
هدوء فأنا بحاجة للراحة
قطعتي أفكاري أيتها الصغيرة
ما بالكِ ؟
تُشير إلى لعبتها
ابتسمت لها و قلت بداخلي
" أهذا أكبر همكِ ؟ "
ما أجمل الطفولة
ما بال تلك الطفلة و لعبتها
لعلها تشكو من خرابها
ما بال فكري جال حولها
لأترك التفكير لكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

[ مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]