الجمعة، 21 مايو، 2010

غريبٌ أمرك أيها البحر .. !!


















كم يحزنني ما قال لي هذا البحر !
كلمات مُجيزة و بسيطة لكن هي عظيمة
و قد تجرح القلب جرحان .. جرح الذم ..و جرح التّعَجل
لِمَ تتعجّل أيها البحر ؟!
أما تصبِر حتى تَعْلم ما بيِ
غَريب أَمرُك أيها البحر .. أجل ..!!
تُغْضبني و تُريدني أن أُرضيك
أتعلم .. أني لا أستطيع أن أغضبك ..
أتعلم لِماذا ؟!
لأنني اكتسبتك ..!
أجل اكتسبتك ...!
كسبت منك الرزق الوفير قد أكون أنا مُقصِرة يا بحر
لكن أتعلم .. إني لا أتعجّل و لا أتسرع بأخذ الأمور
فلِماذا إن لم تفهم الأمر أغرقتني بموجك
لِماذا كل ما أريد نُصحك .. أغرقتني بموجك
يا بحر أنا لا أعلم ما بك كل ما نظرت إليك ...
نظرت الخوف في قلبي
و كلما نظرت إلى موجك صديتَه و واجهتَه
فأنا على حق لم أكن على خطأ حين اتخذت التسرع بأخذ الأمور
يا بحر أما تتذكر صديقك حين أخبرته ما بقلبي و ما يَكُن بداخله
أتعلم حين أرسلت لي موجك و أنت لا تعلم ما هي المشكلة كِدتُ أن أغرق
ليس غرق جسماني .. لا .. بل غرق عقلاني .. و كيف لعقل أن يغرق ..
يا بحر أتعلم لا ألومك و لا ألوم نفسي
و لكن ألوم صديقك الذي أخبرك بما في قلبي و خانني و انعدمت الثقه بيننا بحر
صديق .. موج .. أنا ..
كلنا زائلون و يبقى وجه هو الباقي سبحانه
بقلمي :-
أَترُجه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

[ مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]